الخطة الاستراتيجية

يلعب التنفيذ الفعال لبرنامج العمل المنبثق عن الخطة الاستراتيجية دورا هاما في قيام المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان بكافة بمهامها.

عقب إحداث المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان عملت هذه الأخيرة على بلورة خطة استراتيجية تمتد على خمس سنوات (2012- 2016)، وتتوخى تحقيق الأهداف الاستراتيجية التالية:

  • مواكبة دعم وحماية حقوق الإنسان؛
  • تشجيع الحوار مع الأطراف الشريكة؛
  • تعزيز التفاعل مع الفاعلين الدوليين.

وتسعى هذه الخطة إلى إرساء ثلاثة مرتكزات في مجال حقوق الإنسان في أفق 2016:

  • سياسات عامة تدمج مقاربة حقوق الإنسان في برامجها،
  • برنامج واضح لتعزيز علاقات المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان مع شركائها الوطنين بقصد رفع التحديات المطروحة،
  • التزامات دولية يتم الوفاء بها عبر مسلسل إعداد وتقديم التقارير الدورية مع الحرص على احترام الآجال المحددة واعتماد المقاربة التشاركية وذلك بغية الرفع من وثيرة تنفيذ التوصيات وتعزيز دور المغرب في تطوير المنظومة الأممية وغيرها من الأنظمة الإقليمية.