توثيق

اختيار فئة البحث :
15/10/2017

قدمت المندوبية السامية للتخطيط مؤخرا نتيجة الدراسة التي أطلقتها سنة 2008 لتحليل ظواهر الفقر والهشاشة والفوارق الاجتماعية بالمغرب اعتمادا على مقاربة منهجية متعددة الأبعاد ونتائج احصائي 2004 و2014 للسكان والسكنى. وتستند هذه الدراسة في قياس الفقر متعدد الأبعاد على مجموعة من الاحتياجات تهم التعليم والصحة والولوج للماء والكهرباء والصرف الصحي ووسائل التواصل وظروف السكن والتي يشكل غيابها كليا ونسبيا مظهرا من مظاهر الفقر أو استنساخه اجتماعيا. كما أنها تعتمد في قياسها لنسبة الفقر متعدد الأبعاد على تحديد الأبعاد والمكونات ومؤشرات الحرمان والترجيحات.

10/08/2017

 أصدرت الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري مؤخرا بيانين لمداخلات الشخصيات العمومية في وسائل الاتصال السمعي البصري. يتعلق البيان الأول بالمشاركة في البرامج الإخبارية برسم الفصل الثالث من سنة 2016، بينما يهتم البيان الثاني بالمشاركة في المجلاّت الحوارية والبرامج الإخبارية برسم الأسدس الأول من سنة 2016.

 وجاء هذين التقريرين في إطار الاضطلاع بمهامهما المحددة في الظهير الشريف رقم 01-02- 212 القاضي بإحداث الهيئة العليا لاتصال السمعي البصري والقانون 77.03 المتعلق بالاتصال السمعي البصري وقرار المجلس الأعلى لاتصال السمعي البصري رقم 46.06.

15/06/2017

أصدر المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي الأطلس المجالي الترابي للفوارق في التربية 2017 وهو آلية من آليات تتبع وتوجيه السياسات التربوية في أفق سنة 2030 في مجال الانصاف وتكافئ الفرص من بين الأسس الرئيسية الثلاثة التي تقوم عليها الرؤية الاستراتيجية للإصلاح 2015-2030.

فبعد أطلس عشرية الميثاق الوطني للتربية والتكوين الذي نشرته الهيئة الوطنية للتعليم، تركز طبيعة الأطلس الجديدة على سنة 2014 التي ستكون مرجعية لتتبع مؤشرات الانصاف في التربية في أفق 2030.

10/06/2017

دينامية التكوين والشراكات والانفتاح على المحيط من أجل أنسنة السجون وإعادة الإدماج

دأبت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج على إصدار تقرير سنوي للأنشطة التي تقوم بها على مدار كل سنة. وقد ركز تقرير سنة 2016 على عدد من المحاور الهامة منها الاحصائيات المتعلقة بالساكنة السجنية وظروف ايوائها والبرامج المسطرة لفائدتها. فضلا على أن التقرير يستعرض المقاربة الحقوقية المتبعة من لدن المندوبية وكذا المجهودات التي تقوم بها لتعزيز الأمن داخل السجون من خلال تأهيل الموارد البشرية العاملة في هذا المجال.