المندوب الوزاري يستعرض من الدوحة مكتسبات التجربة الوطنية في مجال مكافحة الإفلات من العقاب

في إطار فعاليات المؤتمر الدولي حول "الآليات الوطنية والإقليمية والدولية لمكافحة الإفلات من العقاب وضمان المساءلة بموجب القانون الدولي"، المنعقد بالدوحة يومي 14 و15 أبريل 2019 استعرض السيد أحمد شوقي بنيوب، المندوب الوزاري المكلف بحقوق الإنسان التجربة الوطنية في مجال مكافحة الإفلات من العقاب وضمان المساءلة، حيث اختار المغرب  قبل موجات التحولات الإقليمية منذ سنة 2011 توجهه المؤسس على إحداث القطائع الإيجابية ضمن استمرارية النظام السياسي والدستوري، كاختيار استراتيجي، مكن الدولة والمجتمع على السواء من البحث، بصفة مشتركة، في سبل القطيعة مع انتهاكات الماضي، وتم ذلك بفعل الإرادة السياسية العليا الثابتة لملك المغرب، ونضال ومثابرة الديمقراطيين وأنصار حقوق الإنسان. 

كما أكد المندوب الوزاري، أن المغرب رجح، في سياق إحداث هيئة الإنصاف والمصالحة سنة 2004، خيار مسؤولية الدولة السياسية والقانونية والأخلاقية، فيما جرى من انتهاكات جسيمة، وليس نهج المسؤولية الجنائية، مضيفا أنه "كنا في اختيارنا هذا، على اطلاع كبير على ما عرفته معظم لجان الحقيقة والمصالحة عبر العالم، من تذبذبات بخصوص قضية المساءلة وكذا تعثرات المنتظم الدولي في إقامة نظام فعال ومحايد للعدالة الجنائية، غير مرهون بسياسة الكيل بمكيالين. ومع هذه الحقائق الموضوعية التي كنا مدركين لها. لم ندخل بلدنا في مختبر التجارب، عن وعي وبينة". 

وفي ختام كلمته، أشار الأستاذ أحمد شوقي بنيوب، أن التجربة الوطنية للعدالة الانتقالية أسست لمنظومة مكافحة الإفلات من العقاب وإقرار المساءلة، أولا على مستوى الإرادة السياسية العليا للدولة، وثانيا على مستوى العدالة الانتقالية، وثالثا من خلال التكريس الدستوري لتوصيات هيئة الإنصاف والمصالحة ورابعا من خلال التدابير التشريعية والمؤسساتية، وخامسا بواسطة تطوير التنسيق والالتقائية بين كافة المتدخلين والمعنيين حكوميين وغير حكوميين

المزيد من المستجدات

جميع المستجدات

المندوب الوزاري يستعرض من الدوحة مكتسبات التجربة الوطنية في مجال مكافحة الإفلات من العقاب

في إطار فعاليات المؤتمر الدولي حول "الآليات الوطنية والإقليمية والدولية لمكافحة الإفلات من العقاب وضمان...

وزير الدولة يستقبل وفدا من اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بإفريقيا الوسطى

استقبل وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، الثلاثاء، 9 أبريل 2019، وفدا من اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان...