السيد الرميد: المغرب مستعد لاستقبال كل من المقرر الخاص المعني باستقلال القضاة والمحامين و المقررة الخاصة المعنية بالأشكال المعاصرة للعنصرية والتمييز العنصري وكره الأجانب وما يتصل بذلك من تعصب

ألقى السيد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، المصطفى الرميد، يوم الثلاثاء27 فبراير 2018 كلمة بمناسبة انعقاد الدورة السابعة والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان بحنيف، عبر فيها عن التقدم الحاصل في مجال حقوق الإنسان بالمملكة وتفاعلها الدائم مع الهيئات الأممية لحقوق الإنسان والنموذج التنموي في المناطق الجنوبية وانشغالات المغرب بخصوص وضعية حقوق المحتجزين داخل مخيمات تندوف ومكانة القدس كعاصمة لدولة فلسطين.

ففي بداية كلمته، ذكر السيد الوزير بالمكتسبات القضائية والدستورية والقانونية التي تحققت بالمملكة المغربية. حيث تم تنصيب أعضاء المحكمة الدستورية وأعضاء المجلس الأعلى للسلطة القضائية ونقل اختصاصات السلطة الحكومية المكلفة بالعدل إلى الوكيل العام لدى محكمة النقض باعتباره رئيسا للنيابة العامة. إضافة إلى اعتماد القانون المتعلق بإعادة تنظيم المجلس الوطني لحقوق الإنسان والقانون المتعلق بهيئة المناصفة ومكافحة كافة أشكال التمييز والقانون المتعلق بالمجلس الاستشاري للأسرة والطفولة والقانون المتعلق بالمجلس الاستشاري للشباب والعمل الجمعوي والقانون التنظيمي المتعلق بالدفع بعدم دستورية القوانين وقانون محاربة العنف ضد النساء وقانون الاتجار بالبشر والقانون الإطار المتعلق بحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة وخطة العمل الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان

وبخصوص مسألة الهجرة، أشار السيد الوزير أن المغرب يواصل انخراطه في تسوية وضعية المهاجرين وضمان حق اللجوء والترخيص لجمعيات المهاجرين.  كما سيحتضن المغرب خلال شهر دجنبر 2018 القمة 11 للمنتدى العالمي للهجرة والتنمية وسيقوم بتنظيم المؤتمر الدولي للهجرة لاعتماد الميثاق العالمي من أجل هجرات آمنة منظمة ومنتظمة في أواخر هذه السنة. وعلى الصعيد الإفريقي، تم اختيار جلالة الملك خلال القمة 28 لاتحاد الإفريقي" رائد الاتحاد الإفريقي في موضوع الهجرة".  حيث تقدمت المملكة بمبادرة خطة عمل إفريقية من أجل الهجرة وإنشاء المرصد الإفريقي للهجرة ومنصب المبعوث الإفريقي الخاص للاتحاد الإفريقي المكلف بالهجرة.

وتعزيزا لتفاعله مع الآليات الأممية لحقوق الإنسان وخاصة المساطر الخاصة، جدد السيد الوزير استعداد المملكة لاستقبال المقرر الخاص المعني باستقلال القضاة والمحامين والمقررة الخاصة المعنية بالأشكال المعاصرة للعنصرية والتمييز العنصري وكره الأجانب وما يتصل بذلك من تعصب.

 كما ذكر السيد الوزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان بالنموذج التنموي للأقاليم الجنوبية الذي مكن من الرفع من معدلات خلق المقاولات وانخفاض معدل الفقر إلى أقل من 6 في المائة وهو أدنى معدل على الصعيد الوطني. وتعرف هذه المناطق كذلك انخراط المواطنين في المسلسل الديمقراطي مسجلة أعلى نسبة مشاركة على الصعيد الوطني.

ولم يفت السيد الوزير أن يتير انتباه المجلس بالوضع الاستثنائي للمحتجزين في مخيمات تندوف بالجزائر فيما يتعلق بتسجيلهم وفقا لولاية المفوضية السامية للاجئين والقرارات الأخيرة لمجلس الأمن ذات الصلة، مذكرا بمعاناة المغاربة المحتجزين في تندوف المحرومين من حرياتهم الأساسية بما فيها حرية التعبير التنقل. 

 وأخيرا أكد السيد الوزير على موقف المملكة الثابت الداعم للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وعلى رأسها حقه في إقامة دولة مستقلة عاصمتها القدس الشريف.

- التسجيل الكامل لكلمة السيد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان

المزيد من المستجدات

جميع المستجدات

السيد الرميد: التعاون بين المجتمع والمؤسسات ضروري لتفعيل قانون محاربة العنف ضد النساء

دعا السيد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، المصطفى الرميد، خلال استضافته في برنامج "في الصميم" الذي تبثه...

دعم عدد من المشاريع تمكن جمعيات المجتمع المدني من تملك مضامين خطة العمل الوطنية والانخراط في تنزيلها

تم يوم الأربعاء 18 يوليوز 2018بمقر المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان توقيع 31 اتفاقية شراكة بين وزارة...