حفل تسليم السلط: لحظة تكريم للسيد المحجوب الهيبة

ترأس وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، السيد المصطفى الرميد، يوم الجمعة 7 دجنبر 2018 حفل تسليم السلط بمناسبة تعيين المندوب الوزاري  المكلف بحقوق الإنسان، السيد أحمد شوقي بنيوب، من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، يوم الخميس 6 دجنبر2018.وكان هذا الحفل مناسبة لتكريم السيد المحجوب الهيبة، أول مندوب وزاري مكلف بحقوق الإنسان (مارس 2011-دجنبر2018).      

   
وفي افتتاح هذا الحفل، هنأ السيد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان،  السيد المصطفى الرميد، السيد المندوب الوزاري المكلف بحقوق الإنسان، السيد أحمد شوقي بنيوب، على الثقة الملكية التي حظي بها باعتباره أحد أبرز الخبراء الدوليين في مجال حقوق الإنسان وأحد مهندسي تجربة هيئة الإنصاف والمصالحة. كما أن السيد شوقي بنيوب رجل متحمس يتميز بقدرة الاقتراح والانفتاح والتعاون مع الغير، يؤكد السيد الرميد. وقد ساهم السيد بنيوب باقتدار في إنجاح مسلسل إعداد خطة العمل الوطنية في مجال الديمقراطية والحقوق الإنسان والمشاورات بشأن تنفيذها، يضيف السيد الرميد.   


كما أثنى السيد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان على السيد المحجوب الهيبة، مشيدا بخصاله الشخصية والعلمية والمهنية مذكرا بالمحطات التي مرا منها معا بدء من المرحلة الجامعية مرورا بتجربة الهيئة الإنصاف والمصالحة وصولا إلى العمل المشترك على صعيد وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان. ووصف السيد الوزير السيد المحجوب الهيبة باعتباره" قوة فكرية هادئة قادرة على إعطاء الكثير من الحلول العلمية" للقضايا الحقوقية.كما أشاد السيد الوزير بالدور الذي قام به السيد المحجوب الهيبة في سبيل تعزيز البناء المؤسساتي في مجال حقوق الإنسان، جاعلا من المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان مؤسسة رائدة في تعزيز حقوق الإنسان والنهوض بها بالمغرب.


وفي كلمة له بالمناسبة، اعتبر السيد أحمد شوقي بنيوب، المندوب الوزاري المكلف بحقوق الإنسان، أن السيد المحجوب الهيبة يعد من "الطليعة الفكرية لحقوق الإنسان" ذات النزعة الواقعية العقلانية البرغماتية بالمغرب. حيث عملا معا كأعضاء دائمين ومقررين عامين لهيئة الإنصاف والمصالحة واشتغلا كذلك داخل هيئة التحكيم المستقلة بالمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان. وأبرز السيد بنيوب أن المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان خلقت ديناميات كبرى تمثلت في الإشراف على إعداد خطة العمل الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان وتعزيز الممارسة الاتفاقية للمغرب وممارسة الدبلوماسية الحقوقية. وأشار السيد المندوب الوزاري إلى أهمية الاشتغال على حماية حقوق الإنسان كبعد جديد سيعزز الأدوار التي تلعبها المندوبية الوزارية. 


وبدوره عبر السيد المحجوب الهيبة، المندوب الوزاري السابق المكلف بحقوق الإنسان، عن اعتزازه وافتخاره بالثقة الملكية التي حظي بها سواء على مستوى التعيين بالمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان أو المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان، مذكرا بالمراحل التي قطعتها المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان بدء من تاريخ تعينه يوم 18 مارس2011 كمندوب وزاري مكلف بحقوق الإنسان إلى حدود انتهاء تكليفه. حيث شكر السيد الهيبة كل من تعاون معه من مسؤولين حكوميين وإداريين وأطر وزارية وإدارية على قبولها الالتحاق بالمندوبية للعمل سويا على إنجاح هذه التجربة المؤسساتية.واختتم السيد الهيبة كلمته متمنيا التوفيق والنجاح للمندوب الوزاري المكلف بحقوق الإنسان، السيد أحمد شوقي بنيوب، في مهامه الجديدة لتعزيز البناء المؤسساتي في مجال حقوق الإنسان بالمغرب.

المزيد من المستجدات

جميع المستجدات

حفل تسليم السلط: لحظة تكريم للسيد المحجوب الهيبة

ترأس وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، السيد المصطفى الرميد، يوم الجمعة 7 دجنبر 2018 حفل تسليم السلط بمناسبة...

صاحب الجلالة الملك محمد السادس يعين السيد أحمد شوقي بنيوب في منصب المندوب الوزاري المكلف بحقوق الإنسان

الرباط/ 6 دجنبر 2018/ ومع/ في ما يلي بلاغ للديوان الملكي :

"استقبل صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله،...