السيد وزير الدولة يستعرض بجنيف مجهودات المملكة في مناهضة التعذيب

في كلمة له خلال نشاط مواز نظمته مبادرة اتفاقية مناهضة التعذيب (CTI) بجنيف حول "تفعيل اتفاقية مناهضة التعذيب: مؤسسات الدولة والإجراءات والممارسات الفضلى"، أكد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، السيد المصطفى الرميد، أن المغرب يتوفر على ترسانة قانونية مهمة تخول له التعاطي مع هذه المعضلة بكل احترافية وفي احترام تام لحقوق الإنسان. وقد تعززت هذه الترسانة بإصدار القانون المنظم لممارسة مهام الطب الشرعي.
ولتعزيز قدرات الآلية الوطنية لمنع التعذيب ذكر السيد وزير الدولة أنه تم التوقيع على مذكرة بين المجلس الوطني لحقوق الإنسان والمعهد الدانمركي لمناهضة التعذيب DIGNITY.
كما أعدت النيابة العامة دليلا استرشاديا موجها للقضاة ولمختلف الفاعلين في مجال العدالة حول «مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة". 

وأضاف السيد وزير الدولة أن المصادقة على اتفاقية مناهضة التعذيب مسألة غير كافية إذا لم يتم الالتزام بتنفيذ مقتضياتها على أرض الواقع، وهو ما يقتضي من الدول الأطراف إرادة سياسية قوية للانخراط في أوراش إصلاحية تتطلب جهدا طويل الأمد من أجل اعتماد نظام فعال قادر على منع التعذيب والوقاية منه.

وشكل هذا اللقاء الذي عرف مشاركة خبراء دوليين مناسبة لتبادل الممارسات الفضلى حيث قدم وزيرا خارجية إندونيسيا والدنمارك وكذا السفير الممثل الدائم لغانا بمكتب الأمم المتحدة تجارب بلدانهم في هذا المجال.

وفيما يلي النص الكامل لكلمة السيد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان:

المزيد من المستجدات

جميع المستجدات

إعلان: فتح باب الترشح لأربعة مناصب برسم آليات الإجراءات الخاصة للأمم المتحدة

أعلن مجلس حقوق الإنسان عن فتح باب الترشح لشغل أربعة مناصب بآليات الإجراءات الخاصة، ويتعلق الأمر بالولايات...

إعلان: دعوة جمعيات المجتمع المدني لتحديد حاجياتها في مجال التكوين وتقوية القدرات

تعلن وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان –المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق...