تجديد المغرب لالتزامه بالحقوق الأساسية للطفل: موضوع إحاطة للسيد وزير الدولة أمام مجلس الحكومة

جدد السيد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان السيد المصطفى الرميد التزام المغرب بتعزيز حقوق  الطفل وحمايتها، وذلك بمناسبة إحاطة قام بها السيد وزير الدولة أمام مجلس الحكومة المنعقد بتاريخ 28 نونبر 2019. ويأتي تجديد هذا الالتزام تزامنا مع الذكرى الثلاثين لاتفاقية حقوق الطفل، حيث دعت بهذه المناسبة لجنة حقوق الطفل والمفوضية السامية لحقوق الإنسان الدول وجميع الأطراف إلى تجديد التزامها بتعزيز حقوق الطفل وحمايتها. وفي هذا الإطار التزم المغرب من خلال شعار "التعليم والصحة: حقوق أطفالنا، حمايتها ضمان لمستقبلنا" بالنهوض بحقوق الطفل، لاسيما ما يتعلق بالحق في الصحة والتعليم باعتبارهما مدخلا للتمتع بباقي الحقوق الأساسية.

وقد أورد السيد المصطفى الرميد أن اختيار بلادنا لتكريس حقي التعليم والصحة، يأتي انسجاما مع السياق الوطني والرهانات الحالية المرتبطة بواقع الطفولة ببلادنا واستحضارا للأولويات والتحديات الكبرى التي حددتها البرامج والسياسات الوطنية ذات الصلة بقضايا الطفولة.

كما أشار أنه تفعيلا لالتزام المملكة في مجال تكريس حقي التعليم والصحة، والذي حضي بالنشر بموقع المفوضية السامية لحقوق الإنسان، تعكف وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان على إعداد برنامج عمل مع كافة الأطراف المعنية يضم البرامج الأساسية والمؤشرات المتعلقة بها والتي تترجم جهود بلادنا في الوفاء بهذا الالتزام.

المزيد من المستجدات

جميع المستجدات

دعوة جمعيات المجتمع المدني العاملة في مجال الطفولة للمشاركة في برنامج "حماية"

تعلن وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان –المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق...

توضيح

تبعا لما تم تداوله  البعض بخصوص انتخابات ممثلي المجموعة الافريقية في مجلس حقوق الإنسان للولاية الممتدة من...