توضيح

تبعا لما ادعته #منظمة_العفو_الدولية في رسالتها الموجهة إلى رئيس الحكومة بتاريخ 3 يوليوز 2020 بأنها أبلغت بتاريخ 9 يونيو 2020 خمسة مسؤولين بـ #وزارة_الدولة_المكلفة_بحقوق_الإنسان_والعلاقات_مع_البرلمان عن طريق البريد الإلكتروني بنشر تقريرها، وطلبت الحصول على رد بشأنه، نؤكد للرأي العام ما يلي:

▪️ أولا- أن المسؤولين بوزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان الذين جاء ذكرهم في الرسالة المذكورة أكدوا لوزير الدولة، كتابة، أنهم لم يتوصلوا بأي رسالة إلكترونية في الموضوع، سواء في التاريخ الذي ذكر أو في أي تاريخ آخر؛

▪️ ثانيا- أنه إذا كان من الممكن أن تكون منظمة العفو الدولية قد راسلت مسؤولي وزارة الدولة عبر البريد الإلكتروني كما ادعت ذلك في رسالتها، فإن المعطيات المادية والتقنية المتوفرة لدى الوزارة تثبت أن المسؤولين المعنيين لم يتوصلوا بأي رسالة في هذا الموضوع؛

وجدير بالذكر أنه جرت العادة أن يتم التأكد من التوصل بالرسائل بطرق مختلفة، وهو الشيء الذي لم يحدث في هذه المرة.

المزيد من المستجدات

جميع المستجدات

السيد وزير الدولة يقدم عرضا أمام لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان بمجلس النواب حول التفاعل مع المنظمات الدولية غير الحكومية

قدم السيد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان يوم الأربعاء 15 يوليوز 2020 عرضا أمام لجنة...

السيد رئيس الحكومة: أمنستي لم تقدم أدلة مادية واتهاماتها ضد المغرب غير مؤسسة

توصل رئيس الحكومة، الدكتور سعد الدين العثماني، مساء يوم الخميس 09 يوليوز 2020 برسالة جوابية من السيدة جولي...