وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان : مشروع مدرسة حقوق الإنسان رافعة لترسيخ مبادئ حقوق الإنسان بالوسط المدرسي

ترأس وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، السيد المصطفى الرميد، يوم الإثنين 28 أكتوبر 2019 بالرباط، حفل إطلاق برنامج مدرسة حقوق الإنسان. وفي كلمة له بهذه المناسبة، عبر السيد الرميد عن حرص وزارة الدولة على ضمان شروط إنجاح هذا المشروع، الهادف إلى ترسيخ مبادئ حقوق الإنسان وتعزيز قيم المواطنة لدى الناشئة بالوسط المدرسي.

كما أكد وزير الدولة، أن إحداث التغيرات المنشودة من البرامج الإصلاحية الكبرى، خاصة خطة العمل الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان، يبقى "رهينا بتحقيق منظورها الاستراتيجي الذي يرتكز على إشاعة ثقافة حقوق الإنسان وتعزيز قيم المواطنة". مضيفا أن هذه الورشة الوطنية تكتسي أهمية خاصة تكمن في تركيزها على توجهات وأهداف خطة العمل الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان، خاصة تلك المتعلقة بالحق في التربية والتعليم وحقوق الطفل، وبالتربية والتثقيف على حقوق الإنسان والديمقراطية، وذلك في ارتباطها بتوجهات وأهداف الرؤية الاستراتيجية لإصلاح منظومة التربية والتكوين.

من جانبه أبرز مدير الحياة المدرسية بوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، السيد عزيز الناحية أن عنصر التربية والتكوين مكون أساسي في ورش الإصلاح المجتمعي الكبير. فهو كان ولا يزال حاضرا وبقوة في كل الإصلاحات النوعية التأسيسية الكبرى التي يشهدها مجال التربية والتكوين ببلادنا. مسجلا أن تهيئ الظروف الملائمة واتخاذ كافة الإجراءات والتدابير من شأنه إعداد جيل متشبع بمبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان، قادر على الاندماج المجتمعي والثقافي والديني، وعارف بمسؤولياته وواجباته تجاه وطنه.

وفي نفس السياق، أكد رئيس منتدى المواطنة، السيد عبد العالي مستور، أن المدرسة هي اختبار لكل الإرادات الإنسانية والسياسية والاجتماعية والثقافية، باعتبارها فضاء لإحياء وتطوير "المشترك الإنساني الوطني" وذلك بانخراط كل الأطراف المعنية. وأضاف أن دور برنامج مدرسة حقوق الإنسان يتمثل في تفعيل موقع التربية والتثقيف والتوعية في خطة العمل الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان بمحاورها وتدابيرها.

وقد تميز هذا اللقاء بالاحتفاء بمجموعة من الفعاليات الوطنية الوازنة تثمينا لمجهوداتهم ومساهماتهم القيمة في النهوض بالتربية والتثقيف على حقوق الإنسان.

Read more news

All news

Building the Capacities of Voluntary-Sector Actors is a Cornerstone for Strengthening and Promoting the Role of Civil Society

In his statement on behalf of the Interministerial Delegate for Human Rights, Mr. Abdelkarim Boujradi, Secretary-General of the Interministerial Department for Human Rights, emphasized the...

The Ministry of Culture and Communication: The Classification of Morocco by Freedom House Organization is Unobjective

The Ministry of Culture and Communication issued a press release about Freedom House organization 2018 report entitled “Freedom on the Net”. The Ministry indicates that the report disregards...