رد السلطات العمومية بخصوص البلاغ الصادر عن منظمة هيومن رايتس ووتش بشأن أحداث جرادة


على إثر إصدار منظمة هيومن رايتس ووتش لبلاغ بتاريخ 04 يونيو 2018 حول أحداث جرادة تحت عنوان "قمع جديد للاحتجاجات في المغرب: قوة مفرطة واعتقالات وسوء معاملة في جرادة" والذي تضمن ادعاءات ومغالطات مجانبة للصواب ومخالفة للحقيقة والواقع، قدمت السلطات العمومية العديد من التوضيحات في بلاغ يذكر بسياق الأحداث ومساعي الحوار التي بادرت بها الحكومة ومبادرات الوقوف في وجه محاولات الدفع بالمنطقة إلى الاحتقان.


 و يوضح البلاغ أن ما أوردته منظمة هيومن رايتس ووتش يبقى في أغلبه مجرد مزاعم لا أساس لها في الواقع، حيث يتضح من معطيات الأحداث ما يلي:
1-    أن حادث وفاة مواطنين في ظروف مأساوية كان بسبب عدم اتخاذ الاحتياطات اللازمة واحترام شروط السلامة الضرورية. 
2-    أن التظاهر الذي عرفته المنطقة لمدة ثلاثة أشهر لم يعرف أي مواجهة من طرف السلطات العمومية.
3-    أن عددا من المتظاهرين سلك، بتاريخ 11 مارس 2018، مسلك التصعيد بانتقالهم إلى مدينة العيون الشرقية بإقليم مجاور لإقليم جرادة بهدف توسيع رقعة الاحتجاجات.
4-    أنه على إثر التصعيد الذي حدث في 11 مارس 2018 أعلنت السلطات العمومية، من خلال بلاغ لوزارة الداخلية بتاريخ 13 مارس 2018، عزمها على التصدي لكل تظاهر لا يحترم القانون بهدف وضع حد للاحتقان الذي كانت تقف خلفه بعض الفئات.
5-    أن الاستفزازات الصادرة عن بعض المتظاهرين في حق القوات العمومية أدت إلى مواجهات بين الطرفين أسفرت عن وقوع إصابات في صفوف العناصر الأمنية والمتظاهرين، إضافة إلى إلحاق خسائر جسيمة بسيارات الدولة.
6-    أن الحكومة عالجت الموضوع بمقاربة شاملة تبوأت فيها البرامج التنموية الصدارة، إضافة إلى نهج الحوار والتواصل الذي قاده وزراء وسلطات محلية.
7-    أن جميع الحالات التي يشتبه في ارتكابها جرائم عرضت على السلطة القضائية التي حكمت في بعضها وما زال ينتظر أن تقرر بشأن البعض الآخر في إطار من الاحترام التام لحقوق الدفاع وضمانات المحاكمة العادلة.
 
 

Lire d'autres actualités

toutes les actus

M. Ramid lors à Tétouan : le PANDDH témoigne de la ferme volonté du Royaume de mener à bien la réforme et de garantir le respect des droits de l'Homme

Le Ministre d'Etat chargé des droits de l'Homme, M. Mustapha Ramid, a souligné, lors d'une conférence co-organisée par le Ministère d'Etat chargée des droits de l'Homme et les barreaux de...

M. Poinsot : le PANDDH est le premier plan d'action dans la région Afrique du Nord et Moyen-Orient et il mérite d'être appuyé et accompagné

Lors de la cérémonie de signature du document du projet "Appui à la mise en œuvre du Plan d'action national en matière de démocratie et des droits de l'Homme (2019-2022)", qui s'est...