السيد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان يتلو الرسالة الملكية السامية في المؤتمر الدولي للعدالة بمراكش

ألقى السيد المصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، نص الرسالة الملكية السامية التي وجهها الملك محمد السادس إلى المشاركين في الدورة الثانية للمؤتمر الدولي للعدالة تحت شعار "العدالة والاستثمار-التحديات والرهانات"، وذلك يوم الإثنين 21 أكتوبر 2019، بقصر المؤتمرات بمراكش. 

ووفقا للرسالة الملكية السامية، فإن العدالة تعتبر من المفاتيح المهمة في مجال تحسين مناخ الاستثمار وتشجيع المبادرة الحرة وحماية المقاولة. حيث أشار جلالته إلى أن "توفير المناخ المناسب للاستثمار يقتضي توفير الضمانات القانونية والاقتصادية الكفيلة بتحقيق الثقة في النظام القضائي". مؤكدا على أن المملكة المغربية تعمل بإصرار على تطوير منظومتها القضائية لتستجيب لانشغالات المواطنين وحاجيات المتقاضين وتطلعات المجتمع ومستلزمات العصر.

كما أبرزت الرسالة الملكية إلى أن خلق فضاء آمن للاستثمار بأبعاده الاقتصادية والاجتماعية والحقوقية والإدارية والهيكلية، يفرض على الجميع اليوم، بذل المزيد من الجهود من أجل ترسيخ دولة القانون، وتعزيز استقلال السلطة القضائية، ودعم التنبؤ القانوني، وتأهيل الفاعلين في المجال القضائي، وتطوير الإدارة القضائية، وتعزيز حكامتها.

وتميز هذا المؤتمر بمشاركة عدد من أعضاء الحكومة ووزراء العدل ورؤساء المجالس العليا للقضاء ورؤساء النيابات العامة، إضافة إلى عدد من الشخصيات السامية من مختلف الدول والمنظمات والهيئات الدولية والإقليمية. ويهدف إلى تيسير التبادل المستمر للمعرفة والمعلومة القانونية والقضائية، بغية التعرف على الإصلاحات التي حققتها أو تسعى إلى تحقيقها كل دولة في مجال العدالة. 

وفي ما يلي النص الكامل للرسالة الملكية السامية التي تلاها السيد المصطفى الرميد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان:

المزيد من المستجدات

جميع المستجدات

إعادة انتخاب المغرب بلجنة الأمم المتحدة المعنية بحالات الاختفاء القسري

أفادت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، اليوم الاثنين، بأنه تمت إعادة...

المغرب-إسبانيا: وزير الدولة يعلق على القرار الأخير للبرلمان الأوربي

إن إصدار البرلمان الأوروبي لقرار حول ما أعتبره خرقا للاتفاقية الأممية لحقوق الطفل، والذي لا يعدو أن يكون...