إطلاق المسار التشاوري الخاص بإعداد التقرير الأولي المتعلق بإعمال الاتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري

أطلقت وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان المسار التشاوري مع الفاعلين المعنيين من المجتمع المدني والبرلمان لإعداد التقرير الأولي المتعلق بإعمال الاتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري الذي يعتزم المغرب تقديمه إلى الهيئة الأممية المعنية بمتابعة تنفيذ هذه الاتفاقية المصادق عليها سنة 2013.

وفي هذا الإطار، نظمت وزارة الدولة/المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان لقاء تواصليا وتشاوريا حول مشروع هذا التقرير مع جمعيات المجتمع المدني يوم الجمعة 4 يونيو 2021 عبر تقنية التناظر عن بعد. 
هذا اللقاء الذي يندرج في إطار المقاربة التشاركية التي دأبت عليها وزارة الدولة في إعداد وتقديم التقارير الوطنية في مجال حقوق الإنسان، عرف حضور 28 مشاركة ومشاركا يمثلون جمعيات عاملة في مجال حقوق الإنسان بمختلف جهات المملكة، وتتبعه أيضا ممثلو وممثلات القطاعات الحكومية المعنية، كما ساهم فيه المجلس الوطني لحقوق الإنسان.

وقد تميزت أشغال اللقاء بعرض وتقاسم مشروع التقرير الأولي وفتح باب النقاش حوله من أجل إغناء وتجويد مضمونه بملاحظات ومقترحات الجمعيات الوطنية المشاركة في هذا المسار.
كما أن هذا المسار سيعرف تنظيم لقاءين تشاوريين مع اللجنتين المعنيتين بمجلسي البرلمان. 

المزيد من المستجدات

جميع المستجدات

إعادة انتخاب المغرب بلجنة الأمم المتحدة المعنية بحالات الاختفاء القسري

أفادت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، اليوم الاثنين، بأنه تمت إعادة...

المغرب-إسبانيا: وزير الدولة يعلق على القرار الأخير للبرلمان الأوربي

إن إصدار البرلمان الأوروبي لقرار حول ما أعتبره خرقا للاتفاقية الأممية لحقوق الطفل، والذي لا يعدو أن يكون...